Uncategorized

أساطير الاستعراض الحر للسيارات تسجل الإثارة في أول أيام مرعب

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، توج نادي ليوا الرياضي الفائزين والأبطال من خلال منافسات وسباق الاستعراض الحر للسيارات والذي أقيم في أول يومين من مهرجان ليوا الرياضي تل مرعب وشهدت مشاركة واسعة تخطت وتجاوزت حاجز المائة سيارة من خلال التسجيل الألكتروني، وكانت المنافسة والتي استمرت على مدار يومين قد حظيت بإقبال واسع النظير من محبي ومشجعي هذه الرياضة وأيضا عشاق ورواد تل مرعب ومحبي التخييم في هذه الفترة من الموسم التي تصل إلى ذروتها في نهاية العام القديم وبداية العام الجديد.

وسجل النتائج الأفضل والفوز في فئة الإن حمد بن موسى بن عبد الرحمن المركز الأول، وحل ثانيا عبد الله عبد العزيز البناي، وثالثا خالد حمد الساعدي، ورابعا عبد الله مهير الكتبي وخامسا عيسى سيف الساعدي، وفي فئة التي تمكن من إحراز المركز الأول ذياب ناصر عبد الله، وحل ثانيا فارس محمد سالم الدرمكي وحل في المركز الثالث سالم بن ثابت الساعدي ورابعا سالم عبد الله البلوشي وخامسا محمد سالم الجنيبي، وكانت المنافسة قد شهدت تأهل 55 سيارة إلى منافسات اليوم الثاني والتصفيات الختامية من اللعبة والتي ألهب من خلالها أصحاب الاستعراض رواد مرعب بأفضل وأجمل الحركات على حلبة التل.

من ناحيته هنأ حمدان المزروعي مدير نادي ليوا الرياضي أصحاب المراكز الأولى في الاستعراض الحر للسيارات وكافة المشاركين في فئتي البطولة مؤكدا أن الالتزام والتقيد بالقوانين كان السمة الأبرز كالمعتاد لكل المشاركين، وقال المزروعي : سجل الكل علامة كاملة من ناحية الالتزام بقوانين البطولة والمنافسة، ولم يكن هناك أي استبعاد لأي سيارة في مرحلة الفحص الفني خاصة مع الوعي الكبير للكل بالقوانين قبل المشاركة وأهمية تطبيقها.

وشدد المزروعي على سعي النادي دائما إلى أن يكون اكتمال الصورة التنظيمية للحدث هو الأمر الأكثر أهمية من خلال منافسات الاستعراض الحر والتي تشهد مشاركة شبابية كبيرة وحضورا يفوق المتوقع في كل نسخة من المهرجان عبر فئات الاستعراض.

مهرجان الاتحاد ينطلق في الظفرة اليوم

تنطلق اليوم وغدا فعاليات مهرجان الاتحاد والذي ينظمه نادي ليوا الرياضي في منطقة تل مرعب احتفالا باليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، واحتفاء بالذكرى العزيزة والغالية على القلوب، وتنطلق أولى فعاليات المهرجان اليوم مع الاستعراض الرملي على تل مرعب ثم الاستعراض الحر غدا في حلبة الاستعراض الخاصة والموجودة في منطقة تل مرعب أيضا، وكان موقع النادي قد استقبل عشرات الطلبات للمشاركين في الحدث خلال الأيام الماضية حيث وصل عدد المسجلين في كلا الحدثين إلى أكثر من ستين سيارة تدخل المنافسة القوية.

ويعد الاستعراض الرملي أحد أبرز الأفكار التي طرحها نادي ليوا خلال السنوات الماضية حيث يدخل المهرجان النسخة الثالثة هذا الموسم ويجتذب الاستعراض حضورا شبابيا كبيرا وواسعا من الإمارات والسعودية وعمان خاصة مع الإقبال الكبير على المشاركة والحضور في هذه المنافسة المثيرة، ورغبة الشباب المتعطشة في دخول مثل هذه المنافسات الشبابية، ومن المقرر أن تبدأ الفعالية مساء اليوم بانطلاق الاستعراض الرملي حيث ستعطى لكل متسابق فرصة صعود التل مرتين ومحاولة القيام بعدد من الحركات المعينة خلال الاستعراض، بالإضافة إلى الوصول إلى أعلى التل وهو التحد القوي الذي ينتظر كل المشاركين من خلال البطولة.

وقام نادي ليوا الرياضي بتوفير مرافق متميزة لخدمة الجمهور الذي سيحضر لمتابعة فعاليات المهرجان على مدار اليومين حيث وفر منصات للمشاهدة والمتابعة بخدمات راقية في موقع المنافسات، بالإضافة إلى توفير مخيمات للمبيت في موقع الحدث، والتي بدأت فعليا استقبال الجماهير في مكان المنافسة، كما وفر النادي المطاعم والمقاهي المتنوعة لتقدم خدماتها للجمهور، بالإضافة إلى مرافق عامة مختلفة في موقع المهرجان لتلبية كل مستلزمات وراحة الجمهور طيلة فترة المهرجان وقبله وبعده أيضا

من جهته أكد حمدان المزروعي المدير العام لنادي ليوا أن إقامة المهرجان للموسم الثالث على التوالي هو رغبة النادي في أن يكون حاضرا وبقوة بالاحتفال باليوم الوطني وأن يساهم في الاحتفالات المختلفة التي تجري في أنحاء الوطن، وقال : إقامة مهرجان الاتحاد هو التزام منا بالمشاركة والاحتفاء باليوم الوطني، وقد بدأنا هذه الفكرة في 2016 واستمر تطبيقها وتنظيمها وبنجاح كبير في كل موسم، وبكل تأكيد فإن إقامة هذه الرياضات التي تحظى بإقبال ومشاركة الشباب هي من أنجح الفعاليات التي يقوم بها النادي.

وقال المزروعي : شهدنا إقبالا كبيرا على التسجيل والمشاركة حيث فاق عدد المسجلين التوقعات وبكل تأكيد سيكون هناك تسجيل اليوم أيضا خاصة وأن المجال مفتوح للمشاركين حتى ما قبل انطلاق السباق والاستعراض بساعات.

عبد الله القبيسي : تل مرعب ينتظر المغامرين والتخييم مجاني

كشف عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي عن أن التخييم في منطقة تل مرعب خلال أيام المهرجان سيكون مجانيا للرواد ولمن يرغب في الحضور وقضاء إجازة اليوم الوطني في منطقة التل، وقال : دائما ما كانت المخيمات مجانية وستظل مجانية للجمهور ولمن يرغب بالقدوم هنا والاستمتاع بحياة البر، صحيح أن هناك مخيمات خاصة وبأسعار رمزية ولكن المخيمات المجانية موجودة للجمهور حيث سهل النادي الكثير من الخدمات وقام بتوفيرها لرواد التل.

وقال القبيسي : تل مرعب ينتظر المغامرين ومحبي التحدي في مهرجان الاتحاد وسنشهد أياما من الإثارة بين المشاركين للوصول إلى الاستعراض الأفضل، هذه الرياضة تجتذب الشباب وتنتشر كثيرا في أوساط المغامرين، ونحن هنا نقدمها بشكل مقنن وقانوني وتحت قوانين ولوائح تؤمن السلامة لكل المشاركين في الاستعراض.

وشدد عبد الله القبيسي أن إقامة المهرجان والاحتفال باليوم الوطني هو واجب وطني، وأمر لابد منه من خلال المشاركة في احتفالات الدولة بهذه المناسبة الغالية، وأكد أن المهرجان في نسخته الثالثة يحمل الكثير من التحديات خاصة وأن التفوق والنجاح يجب أن يكون حاضرا في النسخة الثالثة، وقال : ان إقامة المهرجان هو إضافة نقوم بها للمشاركة في الاحتفالات بهذه المناسبة الغالية في كل أنحاء الإمارات، وأن نكون جزءا من الاحتفالية الكبرى بالعيد الوطني حيث أن كل الفعاليات تتوحد في النهاية لكي تعطي صورة مشرقة ومبهرة لاحتفالات الدولة بعيدها الوطني

نادي ليوا الرياضي يعتمد إقامة مهرجان الاتحاد

اعتمد نادي ليوا الرياضي، إقامة مهرجان الاتحاد الرياضي، الذي سيتزامن موعد إقامته مع اليوم الوطني لدولة الإمارات في الأول والثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل، وجاء اعتماد النادي لإقامة المهرجان للسنة الثالثة على التوالي في منطقة الظفرة ومنطقة إقامة السباقات الخاصة باستعراض السيارات في تل مرعب في ليوا بالتحديد.وقررت إدارة النادي إقامة المنافسة على مدار يومين كاملين؛ بحيث يقام في اليوم الأول الاستعراض الرملي للسيارات على تل مرعب، الذي يعد من الرياضات الحديثة والمقننة في الإمارات، كما سيقام في اليوم الثاني تحدي الاستعراض الحر في حلبة الاستعراض والموجودة في منطقة تل مرعب، وينتظر القائمون على المنافسة في هذه النسخة من المهرجان مشاركة وإقبالاً كبيراً من مختلف المتسابقين والمغامرين ومحبي تحدي الاستعراض بالسيارات سواء من مواطني الدولة أو ممن يرغب في المشاركة من الخارج أيضاً.ويأتي مهرجان الاتحاد؛ كي يكون علامة مستمرة وحاضرة في المنافسات والبطولات، التي ينظمها نادي ليوا على مدار العام، وكي يصاحبه الكثير من الإقبال والمشاركة في البطولات، التي تقام من خلاله.
وأكد عبدالله القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، أهمية اعتماد موعد إقامة المهرجان ضمن احتفالات الدولة باليوم الوطني، وقال: «نرغب في نادي ليوا أن نسجل حضورنا بشكل أكبر في كل احتفالات ومناسبات الدولة، وبالتالي فكرة مهرجان الاتحاد هي فكرة كبيرة وتقدم المشاركة المطلوبة بالنسبة لنا كنادٍ؛ من خلال الاحتفالات المختلفة في الدولة، الفكرة أثبتت نجاحها الكبير في السنوات الماضية، واستمر النجاح حتى الآن بثبات إقامة المهرجان».فيما أكد حمدان المزروعي مدير نادي ليوا الرياضي، أن النادي واللجان المنظمة سيقومون بالتركيز في هذه النسخة من المهرجان على وسائل الأمن والسلامة لكافة المشاركين ووضع الاحتياطات المطلوبة؛ من أجل توفير كل عناصر الأمان للمشاركين وفي كافة البطولات، وقال المزروعي: «وضعنا قواعد مهمة وثابتة للمتسابقين في الموقع الرسمي للتسجيل توضح لهم أهم الاشتراطات والقوانين اللازمة؛ لتطبيق معايير الأمن والسلامة لأي مشارك، ونولي هذا الجانب أهمية كبيرة حتى نصل بالبطولة إلى الصورة المطلوبة».

بطولات جديدة في روزنامة الموسم

تل مرعب يدشن نسخته الجديدة 28 ديسمبر

التحدي والإثارة شعار منافسات تل مرعب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وضع نادي ليوا الرياضي أجندة مهرجان ليوا الرياضي – تل مرعب 2018 الذي ينطلق 28 ديسمبر المقبل ويستمر حتى 5 يناير وسط مشاركة وحضور محلي وعالمي كبير في مختلف فئات وبطولات المهرجان.

واعتمد نادي ليوا تواريخ ومواعيد إقامة المهرجان الذي تتواصل الإعدادات والتجهيزات له من قبل كوادر النادي ومختلف اللجان، حيث من المقرر أن نشهد هذا الموسم دخول بطولات ورياضات جديدة يعلن النادي عنها قريباً وبشكل رسمي، وسيكون ختام المهرجان مع منافسات صعود تل مرعب في اليومين الأخيرين من المهرجان، بالإضافة إلى افتتاح المنافسات مع حلبة الاستعراض الحر في اليوم الأول والثاني للمهرجان.

وتوجه عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة نادي ليوا بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، مثنياً على الدعم اللامحدود والتوجيهات الدائمة للقيادة الرشيدة، وقال: «وصلنا من خلال تنظيم مهرجان ليوا الرياضي إلى درجات عالية من التفوق، واستطعنا اجتذاب العديد من المشاركين والمتابعين للحدث، نظراً لتنوع الفئات واشتمالها على العديد من الرياضات التي مزجت بين الحديث والقديم».

وأكد القبيسي أن الإضافات الجديدة للمهرجان ستساهم في نجاح أكبر وتعزيز الحضور، لا سيما أن هناك بطولات جديدة تحظى بشعبية كبيرة، وقال: المنافسات الجديدة ستشعل إثارة أكبر في الحدث، وبشكل عام فإننا سنركز على ظهور المسابقات والمنافسات كافة بالصورة نفسها، وسنعطيها الاهتمام نفسه، خاصة أنها تشهد مشاركة وإقبالاً متزايداً، تمكنا من خلال مهرجان ليوا الدولي أن نفتح المجال للشباب لإظهار طاقاتهم القوية وإبداعاتهم.

واعتبر أن منافسات تل مرعب والمهرجان أصبح ضمن الخريطة السياحية للدولة، لما تشهده من حضور دولي وعالمي في فترة إقامة المنافسات والسباقات وعلى مدار العام، قائلاً: «أصبحت منطقة الظفرة الآن وبشكل دائم محطة سياحية، لقد عززنا الدور السياحي للمنطقة من خلال إقامة مهرجان ليوا الرياضي وتنوع الفعاليات الرياضية والتراثية خلاله، ومن أجل ذلك فإننا نتطلع إلى الارتقاء بصورة المهرجان هذا الموسم، حيث إنه سيحمل هوية الإمارات بكل تأكيد أمام السياح والجمهور القادم».

حقوق الطبع محفوظة 2017 @ نادي ليوا الرياضى منطقة الظفرة
All rights reserved @ 2017 Liwa Sport Club AlDhafra